أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

الساعة الان..

المواضيع الأخيرة

» مخدات غريبه اوى
الثلاثاء أبريل 10, 2012 9:32 pm من طرف zozo w bs

» ديكورات غريبه
الثلاثاء أبريل 10, 2012 9:31 pm من طرف zozo w bs

» اعظم قصه حب
الثلاثاء أبريل 10, 2012 9:27 pm من طرف zozo w bs

» مايوهات محجبات
الأربعاء أبريل 04, 2012 10:23 pm من طرف zozo w bs

» خواتم وميداليات لازوردى
الأربعاء أبريل 04, 2012 3:53 pm من طرف زينب

» اقترااااااااااااااااااااااااااااااااااااح
الأربعاء أبريل 04, 2012 3:39 pm من طرف زينب

» لبس بيبى
الإثنين أبريل 02, 2012 4:04 pm من طرف زينب

» فساتين سهرة للاطفال
الإثنين أبريل 02, 2012 4:03 pm من طرف زينب

» سباق الدمام للحمام الزاجل ( سباق حياة او موت )
الخميس نوفمبر 03, 2011 6:35 am من طرف الشيخ راجح النعيمى

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    القرآن والعدد سبعة

    شاطر
    avatar
    mohammed
    عضو نشيط

    ذكر القوس الخنزير
    عدد المساهمات : 72
    نقاط : 160
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ الميلاد : 20/12/1995
    تاريخ التسجيل : 25/01/2011
    العمر : 21
    العمل/الترفيه : عضو

    القرآن والعدد سبعة

    مُساهمة من طرف mohammed في السبت فبراير 05, 2011 1:27 pm

    القرآن والرقم سبعه



    اشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، اتصف بالوتر وتفرد بالوحدانية واشهد أن محمدا عبده ورسوله شهد بذلك وقال : " إن الله وتر يحب الوتر " فإذا نظرنا بعين واعية يمنة ويسرة تجد أن للأعداد المفردة علاقة وارتباط في ثقافتنا وفي العلوم والآداب ، ومن بين هذه الأعداد المفردة " الوترية " نجد للعدد 7 تميز بشكل خاص ، حيث أنه شائع أكثر من غيره ولا نعلم سبب أهمية هذا الرقم وشيوعه في العلوم والثقافة وحتى في الطلاسم والسحر والشعوذة والقصص الأسطورية والخيالية .

    وقد يرجع سبب ذلك إلى أصل الخليقة حيث خلق الله سبحانه وتعالى السموات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش في اليوم السابع .

    وقد قال العلماء أخفى الله عنا سر العدد 7 لحكمة هو يعلمها فنجد العدد 7 يدخل في علم الذرة وفي علم المجرة وفي الموسيقى والآداب واللغات وفي السنة المطهرة والآيات القرآنية .

    وقد تطلق كلمة سبعة ويراد بها الكثرة في الآحاد ، ويطلق السبعون ويراد بها الكثرة في العشرات ، ويطلق السبعمائة ويرا د بها الكثرة في المئين .

    والعدد 7 عدد فريد حسابيا فهو لا يقبل القسمة وليس له جذر تربيعي ولا يقبل التحليل الحسابي فهو في ذاته وحدة حسابية . وتنبه إلى العدد 7 الصحابي الجليل عبد الله بن عباس في حديثه مع أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنهم حيث قال له : " إني نظرت في الافراد فام أرى أحرى من السبعة " .

    كلمة " سبع " في القرآن الكريم

    ذكرت كلمة " سبع " في القرآن الكريم "18 مرة وهي :

    ثم استوى إلى السماء فسواهن سبع سموات " البقرة 29 " .

    كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة " البقرة " 261 " .

    وقال الملك غني أرى سبع بقرات سمان " يوسف 43 " .

    يأكلهن سبع عجاف " يوسف 43 " .

    وسبع سنبلات خضر وأخر يابسات " يوسف 43 " .

    يوسف أيها الصديق أفتنا في سبع بقرات سمان " يوسف 46 " .

    يأكلهن سبع عجاف " يوسف 46 " .

    وسبع سنبلات خضر وأخر يابسات " يوسف 46 " .

    قال تزرعون سبع سنين دأبا " يوسف 47 " .

    ثم يأتي من بعد ذلك سبع شداد يأكلن ما قدمتم لهن " يوسف 48 " .

    تسبح له السموات السبع والأرض ومن فيهن " الإسراء 44 " .

    ولقد خلقنا فوقكم سبع طرائق وما كنا عن الخلق غافلين " المؤمنون 17 " .

    قل من رب السموات السبع ورب العرش العظيم " المؤمنون 86 " .

    فقضاهن سبع سموات في يومين " فصلت 12 " .

    الله الذي خلق سبع سموات ومن الأرض مثلهن " الطلاق 12 " .

    الذي خلق سبع سموات طباقا " الملك 3 " .

    سخرها عليهم سبع ليال وثمانية أيام حسوما " الحاقة 7 " .

    ألم تروا كيف خلق الله سبع سموات طباقا " نوح 15 " .

    ذكرت كلمة " سبعا " مرتين :

    ولقد آتيناك سبعا من المثاني والقرآن العظيم " الحجر 87 " .

    وبنينا فوقكم سبعا شدادا " النبأ 12 " .

    ذكرت كلمة " سبعة " اربع مرات :

    فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعتم " البقرة 196 " .

    لها سبعة أبواب لكل باب منهم جزء مقسوم " الحجر 44 " .

    ويقولون سبعة وثامنهم كلبهم " الكهف 22 " .

    والبحر يمده من بعده سبعة أبحر ما نفدت كلمات الله " لقمان 27 " .

    ذكرت كلمة " سبعين " مرتين :

    واختار موسى قومه سبعين رجلا لميقاتنا " الأعراف 155 " .

    إن تستغفر لهم سبعين مرة فلن يغفر الله لهم " التوبة 80 " .

    نجد من الآيات السابقة أن 7 منها آيات مدنية وهي : " البقرة 29 " البقرة 196 " البقرة 261 "

    التوبة 80 " الحجر 87 " لقمان 27 " الطلاق 12 " والباقي ة نزلت في مكة .

    السموات السبع

    ونجد أن الله اخبرنا أن عدد السموات سبع .

    وذكرت كلمتي " سبع سموات " في سبع آيات وهي :

    " البقرة 29 " الإسراء 44 " المؤمنون 86 " فصلت 12 " الطلاق 12 " الملك 3 " نوح 15 " .

    وذكر سبحانه وتعالى أن الأراضين سبع في قوله تعالى : " الله الذى خلق سبع سموات ومن الأرض مثلهن

    " الطلاق 12 " .

    السبع المثاني

    ونجد أن الله تعالى أخبرنا أنه أتى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم سبعا من المثاني والقرآن العظيم

    الحجر 87 " ، وقد روى البخاري وأبو داؤود عن أبي سعيد بن المعلى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

    " الحمد لله رب العالمين هي السبع المثاني الذي أوتيته والقرآن العظيم " .

    وهذا يدل على أن الفاتحة سبع آيات وهو المعتمد عند العلماء . ونجد أن لسورة الفاتحة اسماء عديدة منها :

    فاتحة الكتاب " فاتحة القرآن " أم الكتاب " الكنز " الواقية " الكافية " الأساس " الحمد " الشكر " الدعاء " تعليم المسألة " السؤال " المناجاة " التفويض " الرقية " الشفاء " الشافية " الصلاة " النور " القرآن العظيم .

    وقال العلماء أنها سميت الفاتحة بالسبع المثاني لأنها تثنى في الصلاة فتقرأ في كل ركعة .

    ونجد أن الفاتحة تحوي جميع الاحرف إلا الأحرف السبعة التالية : " ث ، ج ، خ ، ز ، ش ، ظ ، ف " . وقال أحدهم ربما دل حرف الثلء على الثبور ، وحرف " ج " على جهنم ، وحرف " خ " الخزي ، وحرف " ز " على الزفير ، وحرف " ش " على الشهيق ، وحرف " ض " على اللظى ، وحرف " ف " على الفراق والله أعلم .

    السور القرآنية التي عدد آياتها سبع أو مضاعفاتها

    سورة الماعون وهي 7 آيات .

    سورة الفاتحة وهي 7 آيات .

    سورة الصف وهي 14 آية .

    سورة الليل وهي 21 آية .

    سورة نوح وهي 28 آية .

    سورة الجن وهي 28 آية .

    سورة الأحقاف وهي 35 آية .

    سورة عبس وهي 42 آية .

    سورة الطور وهي 49 آية .

    سورة المدثر وهي 56 آية .

    سورة الفرقان وهي 77 آية .

    سورة مريم وهي 98 آية .

    سورة الأنبياء وهي 112 آية .

    سورة الصافات وهي 182 آية .

    ونلاحظ بأن عدد السور السابقة " 14 سورة "

    قال تعالى : ولقد ءاتينك سبعا من المثاني والقرءان العظيم

    وهذه الآية هي رقم 87 من سورة الحجر ، وعدد كلماتها 7 ، وكلمة المثاني 7 أحرف وكذلك كلمة القرءان 7 أحرف ، وسورة الحجر كلها مكية ماعدا هذه الآية فمدنية نزلت بعد الهجرة
    وفي الحديث الشريف قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    والذي نفسي بيده ، ما أنزل في التوراة ولا في الإنجيل ولا في الزبور ولا في الفرقان مثلها وإنها سبع من المثاني والقرآن العظيم

    وسميت المثاني لأنها تجمع بين نعتين هما : التثنية ، والثناء ، والتثنية لأن فاتحة الكتاب تكرر وتثنى في الصلاة وغيرها ، والثناء لما فيها من الحمد والثناء على الله ، كما أن علوم القرآن ثلاثة : توحيد وأحكام وتذكير ، فأما التوحيد فمن أولها حتى قوله تعالى : ملك يوم الدين ، وأما الأحكام فقوله تعالى : إياك نعبد وإياك نستعين ، وأما التذكير فقوله تعالى : اهدنا الصراط المستقيم حتى آخرها ، لذا صارت أما لأنه يتفرع عنها أقسام العلوم الثلاثة


    فاتحة الكتــاب

    فاتحة الكتاب هي السبع المثاني آياتها 7 وكلماتها 29 وإن رقم آية السبع المثاني في سورة الحجر 87 وهو يساوي ثلاثة ضرب تسعة وعشرين وهو ثلاثة أمثال كلمات الفاتحة ، كما أن بها 7 أسماء حسنى ، وعدد حروف هذه الأسماء هو 42 من مضاعفات السبعة


    الحروف العربية والسبع المثاني

    وتنقسم الحروف العربية إلى نصفين متساويين متوازيين 14 و 14 أولا : حروف اللام الشمسية وسميت كذلك لأنها سبقت الحروف الشمسية وهي:
    ط ث ص ر ت ض ذ ن د س ظ ز ش ل
    ثانيا: حروف اللام القمرية وسميت كذلك لأنها سبقت الحروف القمرية وهي :
    أ ب غ ح ج ك و خ ف ع ق ي م ه
    والخلاصة أن ارتباط حروف المعجم ال 28 بالعدد 14 هو والسبع المثاني أمر واضح


    العدد 14 والسبع المثاني

    وتنقسم الحروف العربية إلى نصفين : منقطة وغير منقطة وتسمى المعجمة والمهملة
    أولا : الحروف المنقطة المعجمة وتسمى أيضا بالحالي تشبيها بالمرأة الحالية المزدانة بالحلي وهي :
    ب ت ث ج خ ذ ز ش ض ظ غ ف ق ن
    ثانيا : الحروف الغير منقطة المهملة وتسمى بغير الحالي أو العاطل وهي :
    ء ح د ر س ص ط ع ك ل م هـ و ا


    ملاحظة هـامة
    حسب تقسيم الإملاء المعاصر يتم تقسيم الحروف العربية إلى 15 منقطة و 14 غير منقطة ، إذ نضع نقطتين تحت الياء سواء كانت ياء أولى أو متوسطة أو أخيرة ، ولكن مرجعنا هو إملاء المصحف الإمام لا الإملاء المعاصر ، فالياء حرف منقط ونضع تحته نقطتين إذا وجد في أول الكلمة أو وسطها ، فيصبح عدد الحروف 30 أي 15 منقطة باعتبار أن الياء أولي ووسطى ، و 15 غير منقطة باعتبار أن الياء أخيرة


    الـخـلاصـة :

    أن العمل برسم المصحف والالتزام بإملاء حروفه أوصلنا إلى تناصف الحروف المعجمة والمهملة إلى نصفين متساويين 15 و 15 أما إذا أسقطنا الياء من التسلسل فيصبح عندنا 14 حرفا معجم و 14 مهمل


    وعليه فقد انقسمت الحروف ال 28 إلى 14 حرفا لكل منهما كما في مفاصل اليدين وفقرات بعض الحيوانات




    الفرقان وبني آدم والرقم 7 في القرآن الكريم


    الفرقان هو ما أنزله الله سبحانه وتعالى من كتاب يفرق بين الحق والباطل ، ولقد تكرر ذكر الفرقان في القرآن الكريم 7 مرات ، ولأن الفرقان نزل لبني آدم ليفرقوا به بين الحق والباطل فقد تكرر ذكر بني آدم 7 مرات أيضا في القرآن الكريم - وهكذا يتساوى عدد ذكر لفظ الفرقان بعدد ذكر لفظ بني آدم في القرآن الكريم -


    القرآن والملائكة - والقرآن والوحي - والإسلام - ويومئذ ويوم القيامة والرقم 70 في القرآن الكريم


    لقد تكرر ذكر القرآن ومشتقاته 70 مرة في القرآن الكريم ، وهو نفس العدد الذي تكرر به ذكر الوحي ومشتقاته ، وبنفس العدد 70 مرة تكرر لفظ الإسلام ومشتقاته ، وبنفس العدد تكرر لفظ يومئذ وهو مايشير إلى يوم القيامة ، وبنفس العدد أيضا تكرر لفظ يوم القيامة - وبذلك يكون لفظ القرآن ومشتقاته قد تكرر 70 مرة بقدر ما تكرر لفظ الوحي ومشتقاته وأيضا بقدر ما تكرر لفظ يومئذ ولا مشتقات له ، ولفظ يوم القيامة ولا مشتقات له -



    أطوار خلق الإنسان

    وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ طِينٍ(12)ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ(13)ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ / الآية رقم 14
    في الآيات الكريمات أعلاه يتضح لنا بوضوح جلي بأن أطوار خلق الإنسان تمر بسبعة مراحل محددة وهي :
    سلالة من طين - ثم جعله نطفة - ثم علقة - ثم مضغة - ثم خلق العظام- ثم كسى العظام لحما - ثم أنشاه خلقا آخر فتبارك الله أحسن الخالقين
    للمزيد من المعلومات عليكم بالرجوع إلى الأبحاث التي عملت عن موضوع الأجنة -



    سبع صفات سامية وردت في سورة الأحزاب عن الرسول العظيم

    وصف الله رسوله محمدا صلوات الله وسلامه عليه فقد خاطبه سبحانه قائلا
    ياأيها النبي إنا أرسلنك شاهدا ومبشرا ونذيرا وداعيا إلى الله بإذنه ، وسراجا منيرا
    فجمع له في هذا الخطاب وهذا النداء 7 صفات اختصه بها وهي /
    النبوة - والرسالة - والشهادة - والتبشير - والإنذار - والدعوة إلى الله - وختام هذه الصفات أنه سراج منير
    هاء السكت وردت في القرآن في 7 مواضع

    1- لم يتسنه - سورة البقرة - الآية رقم 259
    2- اقتده - سورة الأنعام - الآية رقم 90
    3- كتابيه - سورة الحاقة - الآية رقم 19
    4- حسابيه - سورة الحاقة - الآية رقم 20 ، 26 ( تكررت مرتين ) في هذه السورة
    5- سلطانيه - سورة الحاقة - الآية رقم 29
    6- مـاليه - سورة الحاقة - الآية رقم 28
    7- مـاهيه - سورة القارعة - الآية رقم 10

    اليهود والصفات الذميمة

    وَقَالَتْ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمْ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا وَاللَّهُ لا يُحِبُّ المفسدين - الآية رقم أربعة وستون من سورة المائدة.
    …… ونلاحظ أن الصفات عددها سبعة وهي : ّ الغل ّ اللعن ّ الطغيان ّ الكفر ّ العداوة ّ البغضاء ّوالفساد ّ ونلاحظ من الآية الكريمة أنها وصفت اليهود بسبعة صفات ذميمة متطابقة مع أحوالهم ..وقد قيل أنها نزلت في فنحاص اليهودي عليه لعنة الله ، وهو الذي قال : إن الله فقير ونحن أغنياء حتى ضربه أبوبكر الصديق رضي الله عنه ، وفي قول آخر بأن القائل هو شاس بن قيس … …


    اضغط هنا للتفاصيل سماعا وتصفحا عن اليهود من الموقع [ islamway.com ].



    تحريم المحارم بالنسب وبالصهارة

    وعن تحريم المحارم من النسب ، وما يتبعه من الرضاع والمحارم بالصهر ، كما قال ابن عباس : حرمت عليكم ( سبع ) نسبا و (سبع ) صهرا , . وقرأ قول الله تعالى :
    حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاتُكُمْ وَبَنَاتُ الْأَخِ وَبَنَاتُ الْأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمْ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ مِنْ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ وَرَبَائِبُكُمْ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُمْ مِنْ نِسَائِكُمْ اللَّاتِي دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَإِنْ لَمْ تَكُونُوا دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلائِلُ أَبْنَائِكُمْ الَّذِينَ مِنْ أَصْلابِكُمْ وَأَنْ تَجْمَعُوا بَيْنَ الْأُخْتَيْنِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا/الآية رقم-23
    وَالْمُحْصَنَاتُ مِنْ النِّسَاءِ إِلاَّ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا / الآية رقم24
    ويتضح لنا جليا تحريم المحارم بالنسب اكتمالاً بسبع حالات ، كما أن تحريم المحارم بالصهر اكتمالاً بسبع حالات ..سورة النساء ، الآيتين الثالثة والعشرون والرابعة والعشرون..
    الاستواء على العرش

    .. الاستواء ورد ذكره في سبع آيات ضمن سبع سور. سورة الأعراف الآية رقم 54 سورة يونس الآية رقم 3 سورة الرعـد الآية رقم 2 سورة طــه الآية رقم 5 سورة الفرقان الآية رقم 59 سورة السجدة الآية رقم 4 سورة الحديد الآية رقم 4 ونحن نعلم أن هذه الآيات تشير إلى أن الله قد خلق السماوات والأرض في ستة أيام وأنه يكرر هذه الحقيقة أيضا 7 مرات في النصوص الكريمة ،ثم استوى على العرش في اليوم السابع في هذه الدنيا، فهل هذا هو اليوم المكمل للدنيا !!! الله أعلم..

    الآية الأولى من سورة الأعراف

    قال تعالى : (إِنَّ رَبَّكُمْ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِين
    َ
    الآية الثانية من سورة يونس

    قال تعالى : (إِنَّ رَبَّكُمْ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مَا مِنْ شَفِيعٍ إِلَّا مِنْ بَعْدِ إِذْنِهِ ذَلِكُمْ اللَّهُ رَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ أَفَلا تَذَكَّرُون
    َ
    الآية الثالثة من سورة الرعد

    قال تعالى : اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى يُدَبِّرُ الْأَمْرَ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ بِلِقَاءِ رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ

    الآية الرابعة من سورة طه

    قال تعالى : الرحمن عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى

    الآية الخامسة من سورة الفرقان

    قال تعالى : (الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرحمن فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا

    الآية السادسة من سورة السجدة

    قال تعالى : اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُمْ مِنْ دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلا شَفِيعٍ أَفَلا تَتَذَكَّرُونَ

    الآية السابعة من سورة الحديد

    قال تعالى : اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُمْ مِنْ دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلا شَفِيع أفلا تَتَذَكَّرُون
    عتاب من تخلف عن غزوة تبوك

    ‏مَا كَانَ لأَهْلِ الْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُمْ مِنَ الأَعْرَابِ أَنْ يَتَخَلَّفُوا عَنْ رَسُولِ اللَّهِ وَلا يَرْغَبُوا بِأَنْفُسِهِمْ عَنْ نَفْسِهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ لا يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلا نَصَبٌ وَلا مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَئُونَ موْطِئًا يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلا يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَيْلا إِلَّا كُتِبَ لَهُمْ بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ ‏ ‏< مائة وعشرون> سور التوبة الشرح ألآية
    ‏وَلا يُنْفِقُونَ نَفَقَةً صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً وَلا يَقْطَعُونَ وَادِيًا إِلَّا كُتِبَ لَهُمْ لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ - 121 - سورة التوبة الشرح : نستنتج من شرح الآيتين أعلاه بأن الله يعاتب المتخلفين عن غزوة تبوك من أهل المدينة ومن حولها بأنهم نقصوا أنفسهم من الأجر سبع درجات أو سبع حالات وهي : - لا يصيبهم ظمأ - ولا نصب - ولا مخمصة - ولا يطئون موطئا يغيض الكفار - ولا ينالون من عدو نيلا -ولا ينفقون نفقة صغيرة ولا كبيرة - ولا يقطعون واديا..


    تنبيه من الخصال الذميمة بالدنيا

    ‏اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا وَفِي الْآخِرَةعََابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ< عشرون > سورة الحديد
    الشرح
    ‏ يقول تعالى موهنا أمر الحياة الدنيا ومحقرا لها "إنما الحياة الدنيا لعب ولهو وزينة وتفاخر بينكم وتكاثر في الأموال والأولاد" أي إنما حاصل أمرها عند أهلها هذا كما قال تعالى "زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والخيل امسومة والأنعام والحرث ذلك متاع الحياة الدنيا والله عنده حسن المآب" ثم ضرب تعالى مثل الحياة الدنيا في أنها زهرة فانية ونعمة زائلة فقال "كمثل غيث" وهو المطر الذي يأتي بعد قنوط الناس كما قال تعالى "وهو الذي ينزل الغيث من بعدما قنطوا". وقوله تعالى "أعجب الكفار نباته" أي يعجب الزراع نبات ذلك الزرع الذي نبت بالغيث وكما يعجب الزراع ذلك كذلك تعجب الحياة الدنيا الكفار فإنهم أحرص شيء عليها وأميل الناس إليها. "ثم يهيج فتراه مصفرا ثم يكون حطاما" أي يهيج ذلك الزرع فتراه مصفرا بعدما كان خضرا نضرا ثم يكون بعد ذلك كله حطاما أي يصير يبسا متحطما هكذا الحياة الدنيا تكون أولا شابة ثم تكتهل ثم تكون عجوزا شوهاء والإنسان يكون كذلك في أول عمره وعنفوان شبابه غضا طريا لين الأعطاف بهي المنظر ثم إنه يشرع في الكهولة فتتغير طباعه ويفقد بعض قواه ثم يكبر فيصير شيخا كبيرا ضعيف القوى قليل الحركة يعجزه الشيء اليسير كما قال تعالى "الله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبا يخلق ما يشاء وهو العليم القدير" ولما كان هذا المثل دالا على زوال الدنيا وانقضائها وفراغها لا محالة وأن الآخرة كائنة لا محالة حذر من أمرها ورغب فيما فيها من الخير فقال "وفي الآخرة عذاب شديد ومغفرة من الله ورضوان وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور" أي وليس في الآخرة الآتية القريبة إلا إما هذا وإما هذا: إما عذاب شديد وإما مغفرة من الله ورضوان. وقوله تعالى "وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور" أي هي متاع فان غار لمن ركن إليه فإنه يغتر بها وتعجبه حتى يعتقد أن لا دار سواها ولا معاد وراءها وهي حقيرة قليلة بالنسبة إلى الدار الآخرة. قال ابن جرير حدثنا علي بن حرب الموصلي حدثنا المحاربي حدثنا محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" موضع سوط في الجنة خير من الدنيا وما فيها اقرأوا "وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور" وهذا الحديث ثابت في الصحيح بدون هذه الزيادة والله أعلم. وقال الإمام أحمد حدثنا ابن نمير ووكيع كلاهما عن الأعمش عن شقيق عن عبدالله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "للجنة أقرب إلى أحدكم من شراك نعله والنار مثل ذلك" انفرد بإخراجه البخاري في الرقاق من حديث الثوري عن الأعمش به ففي هذا الحديث دليل على اقتراب الخير والشر من الإنسان وإذا كان الأمر كذلك فلهذا حثه الله تعالى على المبادرة إلى الخيرات من فعل الطاعات وترك المحرمات التي تكفر عنه الذنوب والزلات ويحصل له الثواب والدرجات.
    الاستنتاج : نخلص من الآية أعلاه بأن الله سبحانه وتعالى يذكرنا وينبهنا من سبعة خصال ذميمة في الحياة الدنيا تؤدي إلى العذاب الشديد وهي : - اللعب - واللهو - والزينة - والتفاخر - والتكاثر في الأموال - والتكاثر في الأولاد - والغرور .
    أهل الكهف والرقم سبعة

    في الآية رقم 22 من سورة الكهف قال تعالى : سَيَقُولُونَ ثَلاثَةٌ رَابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلا تَسْتَفْتِ فِيهِمْ مِنْهُمْ أَحَدًا
    نلاحظ أن حرف ( الواو ) سبق الكلمة وثامنهم وذلك يعني أنه حدث اكتمال بالعدد سبعة وبدأت مرحلة جديدة تبتدىء بالرقم ثمانية وقد أوفى الشيخ محمد متولي الشعراوي يرحمه الله ، في شرح هذه الآية الكريمة ، وذلك لمن أراد الاستزادة ..

    عرض الخلق على الله ومشتقات الصف

    ذكر القرآن الكريم عرض الخلق على الله سبحانه وتعالى وأنهم يعرضون صفا ، فقد كرر ذلك 7 مرات . وكرر مشتقات الصف 7 مرات أيضا في نصوصه الكريمة .
    أمر السجود لآدم ورد في 7 آيات

    1 - البقرة الآية 34

    وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ ‏ ‏

    " و " اذكر " إذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم " سجود تحية بالانحناء "فسجدوا إلا إبليس" هو أبو الجن كان بين الملائكة "أبى" امتنع من السجود "واستكبر" تكبر عنه وقال : أنا خير منه "وكان من الكافرين" في علم الله.

    2 - الأعراف الآية 11

    ‏وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ ‏ ‏

    "ولقد خلقناكم" أي أباكم آدم "ثم صورناكم" أي صورناه وأنتم في ظهره "ثم قلنا للملائكة اسجدوا لآدم" سجود تحية بالانحناء "فسجدوا إلا إبليس" أبا الجن كان بين الملائكة.

    3 - الحجر الآية 29

    ‏فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ ‏ ‏

    "فإذا سويته" أتممته "ونفخت" أجريت "فيه من روحي" فصار حيا وإضافة الروح إليه تشريف لآدم "فقعوا له ساجدين" سجود تحية بالانحناء.

    4 - الإسراء الآية 61

    ‏وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِينًا ‏ ‏

    "و" اذكر "اسجدوا لآدم" سجود تحية بالانحناء "طينا" نصب بنزع الخافض أي من طين.

    5 - الكهف الآية 50

    ‏وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا ‏ ‏

    "وإذ" منصوب باذكر "قلنا للملائكة اسجدوا لآدم" سجود انحناء لا وضع جبهة تحية له "فسجدوا إلا إبليس كان من الجن" قيل هم نوع من الملائكة فالاستثناء متصل وقيل هو منقطع وإبليس هو أبو الجن فله ذرية ذكرت معه بعد والملائكة لا ذرية لهم "ففسق عن أمر ربه" أي خرج عن طاعته بترك السجود "أفتتخذونه وذريته" الخطاب لآدم وذريته والهاء في الموضعين لإبليس "أولياء من دوني" تطيعونهم "وهم لكم عدو" أي أعداء حال "بئس للظالمين بدلا" إبليس وذريته في إطاعتهم بدل إطاعة الله.

    سادسا سورة طـه الآية 116

    ‏وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى ‏ ‏

    "و" اذكر "إذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس" وهو أبو الجن كان يصحب الملائكة ويعبد الله معهم "أبى" عن السجود لآدم "قال أنا خير منه".

    7 - ص الآية 72

    ‏فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ ‏ ‏

    "فإذا سويته" أتممته "ونفخت" أجريت "فيه من روحي" فصار حيا وإضافة الروح إليه تشريف لآدم والروح جسم لطيف يحيا به الإنسان بنفوذه فيه "فقعوا له ساجدين" سجود تحية بالانحناء.

    وشكرا لكم,,,,,
    avatar
    ورود
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 52
    نقاط : 54
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 26/02/2011

    رد: القرآن والعدد سبعة

    مُساهمة من طرف ورود في السبت مارس 05, 2011 7:55 pm

    مشكووووووووووووووووووووووووووورة ع الموضوع الجيد 0

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 9:29 pm